وفد هندسي مصري يزور غزة الأسبوع المقبل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
وفد هندسي مصري يزور غزة الأسبوع المقبل, اليوم الجمعة 11 يونيو 2021 08:55 مساءً

وفد هندسي مصري يزور غزة الأسبوع المقبل

نشر بوساطة نظير طه في الرياض يوم 11 - 06 - 2021

1890366
أعلن مسؤول فلسطيني أن وفدا مصريا سيزور غزة الأسبوع المقبل للتجهيز لإعادة إعمار القطاع عقب موجة التوتر الأخيرة مع إسرائيل الشهر الماضي.
وقال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان ناجي سرحان، في بيان صحفي، إن وفدا هندسيا فنيا من مصر سيزور غزة مطلع الأسبوع المقبل للاطلاع على آثار العدوان الإسرائيلي والتجهيز لإعادة إعمار الأبراج المدمرة وتأهيل البنية التحتية وبناء آلاف الوحدات السكنية.
وأفاد سرحان الذي يترأس وفدا حكوميا ومن القطاع الخاص إلى القاهرة، بأن وفدا مصريا آخر سيزور القطاع لدراسة إعادة إعمار المنشآت الاقتصادية والزراعية وتنفيذ مشاريع نوعية وحيوية من كباري وكورنيش وخلافه.
وبشأن زيارة وفد حكومي من غزة قبل أيام إلى مصر، قال سرحان «وجدنا ترحيبا وسرعة استجابة وجدية مصرية لمساعدة غزة والعمل على تنفيذ المنحة الرئاسية المصرية لإعمار غزة بأسرع وقت ممكن».
وذكر أن أعمال إزالة الركام في تقدم ملموس بمساعدة الآليات والمعدات المصرية التي قدمت لتساعد المقاولين الفلسطينيين، مشيرا إلى أنه تم إعداد خطة شاملة لإعادة إعمار غزة.
وأعرب سرحان عن شكره للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على تخصيصه منحة مالية بقيمة 500 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع غزة، وكذلك رئيس جهاز المخابرات العامة الوزير عباس كامل.
وأكد أن الأولوية لتوريد ما يلزم من مواد البناء اللازمة لإعادة الإعمار سيكون من مصر، مشيرا إلى أن الجانب المصري أكد في جميع لقاءاته أن الأيدي العاملة ستكون فلسطينية والشركات المنفذة ستكون فلسطينية وستتولى لجنة مشتركة التنسيق لتنفيذ منحة إعادة الأعمار.
وفي 21 من الشهر الماضي، توسطت مصر في اتفاق لوقف إطلاق النار أنهى القتال بين إسرائيل وحماس، الذي تسبب بمقتل 250 فلسطينيًا، ودمرت آلاف المنازل والبنية التحتية جزئيًا أو كليا.
ولتسريع جهود إعادة الإعمار، أرسلت مصر في وقت سابق معدات هندسية ضخمة وطواقم إلى قطاع غزة. وتستخدم المعدات التي تضم عددا كبيرا من الشاحنات والجرافات والرافعات في إزالة الأنقاض من المباني التي دمرت خلال جولة التوتر الأخيرة التي استمرت 11 يومًا. وجاءت المساعدات بعد تعهد الرئيس السيسي بالمساهمة بمبلغ 500 مليون دولار للمساعدة في إعادة إعمار غزة بمشاركة الشركات المصرية.
من جهة أخرى قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينيين إن خوف الدول من اتهامها باللاسامية، يعطي الحصانة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي لارتكاب الجرائم، ويجعلها فوق الانتقاد والمحاسبة.
وعبرت الوزارة في بيان لها الجمعة، عن استغرابها من مواقف بعض الدول التي تلجأ لاستخدام صيغ التعبير عن القلق، أو مطالبة الطرفين بوقف الخطوات أحادية الجانب وكأنها تساوي بين الضحية والجلاد، وتكتفي بمواقف شكلية لا تمثل أي ضغط فعلي على الاحتلال لوقف عدوانه، ولا توجه انتقادات مباشرة للمسؤولين الاسرائيليين خوفا من اتهامها بمعاداة السامية.
وأكدت أن المطلوب من تلك الدول كحد أدنى الإشارة بوضوح بإصبع الاتهام لإسرائيل ونتنياهو، وتحميلهم المسؤولية عن التصعيد الخطير في العدوان على الشعب الفلسطيني، باعتباره انتهاكا صارخا للقانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة والاتفاقيات الموقعة، علما أن معاقبة الاحتلال ومحاسبة قادته مسؤولية المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق