«بلاها لحمة الشهر دة».. «حماية المستهلك» تطلق حملة لمقاطعة اللحوم لمواجهة جشع التجار بالإسكندرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
«بلاها لحمة الشهر دة».. «حماية المستهلك» تطلق حملة لمقاطعة اللحوم لمواجهة جشع التجار بالإسكندرية, اليوم الجمعة 11 يونيو 2021 09:45 مساءً

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المهندس جمال زقزوق، رئيس جمعية حماية المستهلك في الإسكندرية، رئيس منتدى حماية حقوق المستهلك، تدشين حملة مكبرة على مستوى الجمهورية بالتنسيق مع جمعية «مواطنون ضد الغلاء»، وجمعيات حماية المستهلك على مستوى الجمعيات، لمقاطعة شراء اللحوم تحت عنوان «بلاها لحمة الشهر ده» لتبدأ من اليوم الخميس ولمدة شهر.

وقال «زقزوق»، في تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن إطلاق الحملة في هذا التوقيت يأتي ردا على ما يحدث من ارتفاع غير مبرر في أسعار اللحوم داخل المجازر من قبل تجار الجملة المتحكمين والمحتكرين للأسعار، ليصل سعر كيلو اللحمة قائم بالمجازر إلى 95 جنيه أمس بدلاً من 70 جنيه، ما يعني أنه إذا لم يكن هناك وقفة مع الأسعار المبالغ فيها يصل سعر كيلو اللحمة إلى 200 جنيه قبل قدوم عيد الأضحى المبارك «موسم اللحوم».

وأضاف :«نتمنى من جميع جمعيات حماية المستهلك على مستوى محافظات مصر، التحرك بدعم حملة المقاطعة (بلاها لحمة الشهر ده) حتي نرغم هؤلاء التجار المحتكرين للمجازر والذين يقومون ببيع اللحوم لجزارين التجزئة بأسعار مرتفعة غير مبررة، ما يجعلهم مضطرين إلى خفض أسعارها قبل موسم عيد الأضحى، وذلك بالاستغناء عن طلب اللحوم أو تخفيض الاستهلاك بصورة ترغمهم على خفض الأسعار».

وتابع «زقزوق»: «بدأت الأسبوع الأخير مجازر كثيرة في القاهرة والنوبارية والشرقية، رفع أسعار اللحوم التي يقوم بتوزيعها المجزر نفسه، خاصة وأن المجزر به تجار الجملة هم المحتكرين للذبح والتوزيع من خلال المجزر للجزارين تجار التجزئة من أصحاب المحلات، مشيرا إلى أن تجار الجملة هم المتحكمين في سعر بيع اللحمة التي يشتريها المستهلك في النهاية، وبالتالي اتفق التجار الكبار فيما بينهم على رفع سعر اللحم القائم لتصل للمستهلك حاليا بـ 140 و160 جنيه حسب المناطق لتصل بالطبع لـ 180 و200 جنيه قبل العيد».

وأكد أن هذه الأسعار المغالى فيها غير مبررة، مشيرا إلى حجة التجار هو «ارتفاع أسعار الأعلاف وهو غير صحيح».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق