الفيصل يكتب تاريخ النقلة النوعية - محمد الخيبري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محمد الخيبري

في ظهور سمو وزير الرياضة الإيجابي خلال المؤتمر الصحفي الدوري للتواصل الحكومي وتأكيد سموه على عدم الاستثناءات لأي نادي وقع في مغبة الديون..

ومن هذا التصريح الجريء والذي نبع من شخصية واثقة وسائرة قدماً نحو تطبيق الأنظمة والقوانين والوقوف بمسافة واحدة من جميع الأندية دون تمييز بين نادي جماهيري وغيره مساوياً كل الأندية صغيرها بكبيرها..

وتأكيده على سياسة دعم الأندية وحثها على التمسك بأنظمة الحوكمة وتطبيقها لأنظمة الصرف المالية النظيفة لضمان عدم التأخير والإقلال من القضايا الاحترافية إلى الوصول إلى استغلال الموارد المالية للقضاء على الديون..

إضافة إلى الإعلان عن بعض المشاريع التنموية والتي ستستفيد منها بعض الفرق من خلال تحويل ملاعبها في مقراتها إلى استادات مناسبة من حيث المساحة والاستيعاب الجماهيري لإقامة المباريات الدورية والمباريات الخاصة بالبطولات المحلية وحتى الخارجية..

هذه القفزات النوعية التي حققها الوزير الشاب وابن الرياضة هي «كتابة لتاريخ النقلة النوعية الرياضية» الرائدة في بلادنا..

جميع الرياضيين تابع حديث وزيرنا الشاب بشغف والذي أسهب بكل فاعلية في الحديث عن مستقبل رياضاتنا وألعابنا الرياضية إضافة إلى تطرقه النير حول مشاركة المرأة في التنمية الرياضية وحتى بالألعاب الرياضية..

انخراط المرأة السعودية في الشأن الرياضي ظاهرة صحية وفق أسس ومعايير وضوابط درست بعناية حتى دورها ليس على مستوى الممارسة بل أنها ستشارك بالقرارات بدخولها المجال الإداري واللجاني..

الجميع شاهد كيف انتهى موسمنا الرياضي الماضي !! رغم الظروف العالمية في عدم انتهاء جائحة كورونا وتجدد تحور فيروس كوفيد 19 والذي تجاوزه موسمنا بكل نجاح واقتدار..

هذا النجاح كان محفزاً قوياً لإعلان سمو وزير الرياضة عن استمرار المملكة العربية السعودية للمناسبات الرياضية على رأسها كأس السوبر الإسباني كتأكيد بأن السعودية أرض خصبة وبيئة جاذبة لإقامة المناسبات الرياضية على كافة الأصعدة بدءًا من المحلية وصولاً للعالمية..

ملف استضافة كأس آسيا 2027 من أهم الملفات التي تطرق لها وزيرنا المحبوب وربط هذا الملف بشغف المتابع السعودي لكرة القدم وأن هذا الشغف محل اهتمام القيادة الرشيدة التي تحرص على رفاهية المواطن السعودي على كافة الأصعدة خصوصاً صعيد الرياضة وكرة القدم..

قشعريرة

الرياضة السعودية في ظل القيادة الحكيمة وبقيادة وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل متوجهة إلى العالمية بكل قوة وبمنتهى السرعة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق